الدور التشريعي العشرون
العقد الإستثنائي الثاني 2001 - محضر الجلسة الثانية

نطرح للمناقشة مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 5201 الرامي إلى إبرام اتفاق تعاون تربوي وثقافي بين لبنان والولايات المتحدة المكسيكية الموقع في بيروت بتاريخ 21/حزيران 2000 مع أسبابه الموجبة وتقارير اللجان النيابية.

مشروع قانون

الإجازة للحكومة إبرام اتفاق تعاون تربوي وثقافي بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية، الموقع في بيروت بتاريخ 21/6/2000.

المادة الأولى: أجيز للحكومة إبرام اتفاق التعاون التربوي والثقافي الموقع بتاريخ 21/6/2000 بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية، والمرفق ربطاً.

المادة الثانية: يعمل بهذا القانون فور نشره في الجريدة الرسمية.

اتفاق تعاون تربوي وثقافي

بين حكومة الجمهورية اللبنانية

وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية

إنّ حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية، المشار إليهما فيما يلي بـ «الطرفين»;

إذ تحدوهما الرغبة في توطيد أواصر الصداقة القائمة بين البلدين;

واقتناعاً منهما بأن التعاون التربوي والتبادل في مجالات التربية والفنون والثقافة والرياضة يساهمان في تعزيز التفاهم المتبادل بين الشعبين;

آخذين بالاعتبار أنّ الطرفين كانا قد نفّذا برامج تعاون تربوي وثقافي بموجب الاتفاق الثقافي بين الجمهورية اللبنانية والولايات المتحدة المكسيكية، الموقّع في مدينة مكسيكو بتاريخ 26 تموز 1950;

مسلمّين بأهمية وضع آليات تساهم في تعزيز التعاون في الميادين ذات الاهتمام المشترك بالحاجة إلى تنفيذ برامج محدّدة للتعاون والتبادل في المجالات التربوية والثقافية، بشكل يتلاءم مع دينامية البيئة الدولية الجديدة;

قد اتفقتا على ما يلي:

المادة 1

يهدف هذا الاتفاق إلى تعزيز التعاون بين مؤسسات الطرفين في ميادين التربية والفن والثقافة والرياضة من أجل تنمية النشاطات التي تساهم في تكثيف المعرفة المتبادلة بين البلدين ونشر ثقافة كل منهما.

المادة 2

يعمل الطرفان على تعزيز وتشجيع التعاون المتبادل بين الجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العالي ومراكز الأبحاث والمؤسسات الثقافية. كما يعملان على تعزيز التعاون بين مؤسسات البلدين التي تعنى بالتعليم الأساسي والثانوي أو ما يعادلهما من تسمية.

المادة 3

يعمل الطرفان على تعزيز تبادل المعلومات بشأن الأنظمة التربوية لدى كل منهما في مستويات التعليم الأساسي والثانوي والعالي بهدف التوصّل إلى معرفة ميزات كل منهما.

المادة 4

يصادق الطرفان رسمياً على الشهادات وألقاب التحصيل الجامعي والدبلومات والمؤهلات الأكاديمية وذلك طبقاً لأحكام التشريع الوطني الخاص بكل منهما.

المادة 5

يعزّز الطرفان وضع برنامج منح متبادلة بشكل يسمح لمواطنيهما متابعة الدروس الجامعية ما بعد البكالوريوس والتخصّص أو القيام بأبحاث في مؤسسات التعليم العالي الرسمي في البلد الآخر.

المادة 6

يسعى الطرفان إلى تعزيز ورفع مستوى معرفة وتعليم لغة وثقافة كل من البلدين.

المادة 7

يرعى الطرفان إغناء خبراتهما في ميادين الفنون البصرية والمسرحية والسينمائية وفي مجال الموسيقى.

المادة 8

يدعم الطرفان معرفة الإنتاج الأدبي في كل من البلدين معرفة أوسع وأفضل ويشجعان إقامة الروابط بين دور النشر بهدف إغناء إنتاجها الأدبي.

المادة 9

يمنح الطرفان الحماية الواجبة في مجال حقوق المؤلف للأعمال الأدبية والتعليمية والعلمية والفنية التي كتبها مؤلفون ينتمون لأي من البلدين كما يوفران الوسائل والطرق الآيلة إلى الامتثال بشكل ملائم لقوانين الملكية الفكرية وفقاً لأحكام تشريعهما الوطني وللاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الشأن والتي يكون الطرفان من المنضمين إليها.

المادة 10

يشجّع الطرفان، إدراكاً منهما بأهمية التراث التاريخي والثقافي، إقامة روابط تعاون في مجال ترميم وحماية هذا التراث والحفاظ عليه.

المادة 11

يتعاون الطرفان بهدف الحؤول دون استيراد وتصدير ونقل السلع التي تخص التراث الثقافي لأي منهما، طبقاً لتشريعهما الوطني وللاتفاقات الدولية المتعلّقة بهذا الشأن والتي يكوّنان أطرافاً فيها.

يتّخذ الطرفان التدابير الآيلة إلى استرداد السلع المشار إليها أعلاه والتي تمّ استيرادها أو تصديرها بشكل غير مشروع.

المادة 12

يشجّع الطرفان إقامة روابط وتعاون بين دور المحفوظات والمكتبات الوطنية لدى كل منهما كما يسهّلان الاطلاع على الوثائق والمعلومات، وذلك وفقاً لتشريعهما الوطني.

المادة 13

يشجّع الطرفان التعاون بين مؤسساتهما المختصّة في مجالات الراديو والتلفزيون والسينما بهدف إدخال أحدث الأعمال التي أنتجها ودعم نشر ثقافتي بلديهما.

المادة 14

يشجّع الطرفان التعاون بين المؤسسات المختصّة لديهما بكل ما يتعلّق بالشباب والترفيه والتربية البدنية والرياضة.

كما يدعم الطرفان إقامة روابط تعاون بين مؤسسات البلدين التي تعنى بمنح الأفراد المنتمين للجيل الثالث خدمات تربوية وثقافية وترفيهية وخدمات تؤمّن لهم الراحة.

المادة 15

لأغراض هذا الاتفاق، يمكن أن يتّخذ التعاون التربوي والثقافي والرياضي بين الطرفين الأشكال التالية:

أ ـ إنجاز برامج أبحاث مشتركة أو منسّقة;

ب ـ إرسال خبراء وأساتذة وباحثين وكتّاب ومبدعين وفرق فنية;

ح ـ إرسال المعدات والمواد اللازمة لتنفيذ مشاريع محددة;

د ـ تنظيم دروس لتدريب الموارد البشرية;

هـ ـ تنظيم المؤتمرات والندوات والمحاضرات وغيرها من النشاطات الأكاديمية التي يشارك فيها أخصائيين من البلدين بغية إغناء الخبرة في كافة مجالات المعرفة;

و ـ المشاركة في جميع النشاطات الثقافية والمهرجانات الدولية وكذلك في معارض الكتب واللقاءات الأدبية التي تجري في كل من بلديهما;

ز ـ تنظيم وتقديم كل طرف في أراضي الطرف الآخر معارض تمثّل فنون وثقافة كل منهما;

ح ـ ترجمة الإنتاج الأدبي لكل من البلدين والمشاركة في نشره.

ط ـ تبادل المواد الإعلامية والتوثيقية وتلك الخاصة بالمراجع في الشؤون التربوية والفنية والثقافية;

ي ـ تبادل مواد سمعية بصرية وبرامج راديو وتلفزيون ذات أهداف تربوية وثقافية;

ك ـ وأي شكل آخر يتّفق عليه الطرفان.

المادة 16

بهدف تحقيق أغراض هذا الاتفاق، يلتزم الطرفان، بالاتفاق المتبادل بينهما، بوضع وتنفيذ برامج ومشاريع تعاون في ميادين التربية والفنون والثقافة والرياضة، يشجّعان في نطاقها مشاركة الهيئات والكيانات العامة والخاصة.

المادة 17

لأغراض هذا الاتفاق، يتشارك الطرفان في اعداد برامج تنفذ على سنتين أو ثلاث سنوات، طبقاً لأولويات البلدين في مجال خطط كل منهما واستراتيجياتهما للتنمية التربوية والثقافية والاجتماعية.

يحدد كل برنامج الأهداف الموارد المالية والتقنية وجدول الأعمال وكذلك الميادين التي ستنفذ فيها المشاريع كما يحدد الالتزامات المترتبة على كل من الطرفين، بما فيها الالتزامات المالية.

يتمّ تقييم كل برنامج، بشكل منتظم، عند طلب الكيانات المنسّقة المشار إليها في المادة 18.

المادة 18

بغية متابعة وتنسيق أعمال التعاون المنصوص عليها في هذا الاتفاق، يتمّ إنشاء لجنة مشتركة للتعاون التربوي والثقافي، تنسّق أعمالها سفارتا البلدين. تتكون هذه اللجنة من ممثلين عن البلدين تلتئم بالتناوب في مكسيكو ولبنان، في التاريخ الذي يتّفق عليه الطرفان عبر القنوات الدبلوماسية. تتولى اللجنة المشتركة للتعاون التربوي والثقافي المهمات التالية:

أ ـ تقييم وتحديد المجالات التي يمكن فيها تنفيذ مشاريع تعاون محدّدة في ميادين التربية والفنون والثقافة والشباب والرياضة وكذلك الموارد الضرورية لإنجازها;

ب ـ تحليل برامج التعاون العلمي والتقني وإعادة النظر فيها والموافقة عليها ومتابعتها وتقييمها;

ج ـ الإشراف على حسن تطبيق هذا الاتفاق وعلى تنفيذ المشاريع المتّفق عليها، باستعمال الرسائل اللازمة لإنجازها في المواعيد المحدّدة، و

د ـ صياغة التوصيات التي يعتبرها الطرفان ملائمة.

يحق لكل من الطرفين، من دون المساس بأحكام الفقرة الأولى من هذه المادة، أن يعرض في أي وقت على الطرف الآخر مشاريع محددة للتعاون التربوي والثقافي من أجل دراستها والموافقة عليها لاحقاً ضمن اللجنة المشتركة.

المادة 19

يحقّ للطرفين، في كل مرة اقتضت الظروف ذلك وبغية إنجاز المشاريع والبرامج المنفذة طبقاً لهذا الاتفاق، أن يطلبا دعماً مالياً من مصادر خارجية كالمنظمات الدولية ودول ثالثة. إضافة إلى ذلك، بإمكانهما السماح في تنفيذ هذه البرامج والمشاريع بمشاركة المنظمات الدولية والمنتديات للتشاور الخاصة بالتربية والثقافة.

المادة 20

يحقّ للطرفين، على أساس هذا الاتفاق، عقد اتفاقات تكميلية بشأن التعاون التربوي والثقافي.

المادة 21

يوفّر كل طرف كافة التسهيلات اللازمة لدخول المشاركين رسمياً في مشاريع التعاون ولإقامتهم ومغادرتهم. يخضع هؤلاء المشاركون للأحكام السارية المفعول في البلد المضيف بالنسبة للهجرة والمالية والصحة والأمن الوطني ولا يحقّ لهم القيام بأي نشاط خارج عن مهامهم إلاّ بعد موافقة السلطات المختصة على ذلك.

المادة 22

يمنح كل من الطرفين الطرف الآخر جميع التسهيلات الإدارية والمالية والجمركية اللازمة للإدخال المؤقت إلى أراضيه للمعدات والمواد المخصّصة للاستعمال في تنفيذ المشاريع، وذلك وفقاً لتشريعهما الوطني.

المادة 23

تسوّى الخلافات الناتجة عن تطبيق هذا الاتفاق بالتوافق بين الطرفين، عبر القنوات الدبلوماسية.

المادة 24

يدخل هذا الاتفاق حيّز التنفيذ في التاريخ الذي يشعر فيه كل طرف الطرف الآخر، عبر القنوات الدبلوماسية، عن استكمال كافة المعاملات المنصوص عليها في تشريعهما الوطني; ويبقى هذا الاتفاق صالحاً لمدة عشر سنوات تجدّد تلقائياً لمدد مماثلة طالما لم يشعر أحد الطرفين الطرف الآخر، قبل ستة أشهر، بقراره عدم التجديد.

يجوز تعديل هذا الاتفاق من خلال موافقة الطرفين الخطية على ذلك. وتدخل التعديلات حيّز التنفيذ بالتاريخ الذي يشعر فيه كل من الطرفين الطرف الآخر، عبر تبادل مذكّرات دبلوماسية، بأنه استكمل كافة متطلبات تشريعه الوطني بهذا الشأن.

يحق لكل من الطرفين، في أي وقت، أن يعبّر عن رغبته في إنهاء هذا الحكومة بواسطة إشعار خطي يرسله الطرف الآخر عبر القنوات الدبلوماسية في هذه الحال، يتوقف العمل بالاتفاق بعد مرور ستة أشهر من تاريخ استلام النقض.

المادة 25

حالما يدخل هذا الاتفاق حيّز التنفيذ، تلغى أحكام الاتفاق الثقافي بين الجمهورية اللبنانية لولايات المتحدة المكسيكية، الموقع في مدينة مكسيكو بتاريخ 26 تموز 1950، دون المساس بالمشاريع التي هي قيد التنفيذ.

حرّر في بيروت، لبنان، بتاريخ الواحد والعشرين من حزيران عام 2000 على نسختين أصليتين في اللغتين الإسبانية والعربية، ولك منهما نفس الحجية.

عن حكومة الجمهورية اللبنانية

السيد محمد يوسف بيضون

وزير التعليم العالي

عن حكومة الولايات المتحدة المكسيكية

السيدة روزاريو غرين

وزير الخارجية

الأسباب الموجبة

وقع في بيروت بتاريخ 21 حزيران 2000 اتفاق تعاون تربوي وثقافي بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية. وقع الاتفاق عن الجانب اللبناني معالي وزير الثقافة والتعليم العالي محمد يوسف بيضون وعن الجانب المكسيكي وزيرة الخارجية السيدة روزاريو غرين مع الإشارة إلى أن هذا الاتفاق يلغي الاتفاق السابق الذي وقع في 26 تموز 1950.

يهدف هذا الاتفاق إلى تعزيز التعاون بين مؤسسات الطرفين في ميادين التربية والفن والثقافة والرياضة من أجل تنمية النشاطات التي تساهم في تكثيف المعرفة المتبادلة بين البلدين ونشر ثقافة كل منهما.

يساهم الاتفاق في تعزيز وتشجيع التعاون المتبادل بين الجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العالي ومراكز الأبحاث والمؤسسات الثقافية. كما يسهّل عملية تبادل المعلومات بشأن الأنظمة التربوية.

يلزم الاتفاق الجمهورية اللبنانية والولايات المتحدة المكسيكية على المصادقة على الشهادات وألقاب التحصيل الجامعي والدبلومات والمؤهلات الأكاديمية. كما يحث كلا الطرفين على وضع برنامج منح متبادلة.

ينعكس الاتفاق نفعاً على الأدب والفن اللبنانيين إذ يحث على تبادل الخبرات في ميادين الفنون البصرية والمسرحية والسينمائية وفي مجال الموسيقى. كما يشجع على إقامة الروابط بين دور النشر بهدف إغناء إنتاجها الأدبي.

يضمن الاتفاق حماية حقوق المؤلف للأعمال الأدبية والتعليمية والعلمية والفنية كما يدعو الطرفين إلى توفير الوسائل الآيلة إلى الامتثال بشكل ملائم لقوانين الملكية الفكرية.

يساعد الاتفاق على تعزيز التبادل الثقافي إذ يدعو إلى رفع مستوى معرفة وتعليم لغة وثقافة كل من البلدين.

يحافظ الاتفاق على التراث الثقافي لكلا البلدين إذ يدعو إلى التعاون بهدف الحؤول دون استيراد وتصدير السلع التي تخصّ التراث الثقافي لأي منهما كما يدعو الطرفين إلى اتخاذ التدابير الآيلة إلى استرداد السلع الآنفة الذكر والتي تمّ استيرادها أو تصديرها بشكل غير مشروع.

يدعم الاتفاق التعاون بين مؤسسات البلدين المختصة في مجالات الراديو والتلفزيون والسينما بهدف نشر ثقافة كل منهما.

يهدف الاتفاق إلى وضع وتنفيذ برامج ومشاريع تعاون في ميادين التربية والفنون والثقافة والرياضة.

بناءً عليه، أعدت الحكومة مشروع القانون المرفق، وهي إذ ترفعه إلى مقام المجلس النيابي الكريم، ترجو إقراره.

تقرير لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين

حول

مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 5201

الرامي إلى الإجازة للحكومة إبرام اتفاق تعاون تربوي وثقافي

بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية،

الموقع في بيروت بتاريخ 21 حزيران سنة 2000

عقدت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين النيابية جلسة عند الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 24/4/2001 برئاسة رئيس اللجنة النائب الدكتور علي الخليل وحضور عد من النواب أعضاء اللجنة وذلك لدرس مشروع القانون الوارد أعلاه.

تمثّلت الحكومة بمعالي وزير الخارجية السفير محمود حمود.

كما حضر الجلسة مدير الشؤون العربية في وزارة الخارجية السفير هشام دمشقية.

بعد البحث والتداول والاطلاع على الأسباب الموجبة، أقرّت اللجنة مشروع القانون كما ورد من الحكومة.

واللجنة، إذ تحيل مشروع القانون كما أقرّته إلى المجلس النيابي الكريم، لترجو إقراره.

بيروت في 24/4/2001

رئيس اللجنة

النائب د. علي الخليل

تقرير لجنة التربية والتعليم العالي والثقافة

حول

مشروع القانون الرواد بالمرسوم رقم 5201 تاريخ 31/3/2001

الرامي إلى الإجازة للحكومة إبرام اتفاق تعاون تربوي وثقافي بين

حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية

الموقع في بيروت بتاريخ 21/6/200

عقدت لجنة التربية والتعليم العالي والثقافة جلسة لها عند الساعة العاشرة من قبل ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 24/4/2001 برئاسة رئيسة اللجنة النائب بهية الحريري وحضور السادة النواب أعضاء اللجنة.

كما حضر الجلسة مدير عام التعليم المهني والتقني ممثلاً وزير التربية والتعليم العالي.

درست اللجنة مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 5201 تاريخ 31/3/2001 الرامي إلى الإجازة للحكومة إبرام اتفاق تعاون تربوي وثقافي بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية الموقع في بيروت بتاريخ 21/6/2000.

بعد الاستماع إلى الأسباب الموجبة، وبعد المناقشة والتداول، صدّقت اللجنة مشروع القانون كما ورد بالإجماع.

وهي إذ تتقدم به أمام مجلسكم الكريم ترجو إقراره.

بيروت في 24/4/2001

مقرر اللجنة

النائب روبير غانم

الرئيس: تتلى المادة الأولى.

تليت المادة الآتي نصها:

المادة الأولى: أجيز للحكومة إبرام اتفاق التعاون التربوي والثقافي الموقع بتاريخ 21/6/2000 بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية والمرفق ربطاً.

الرئيس: الكلمة للرئيس حسين الحسيني.

حسين الحسيني: هذا أيضاً يتطلب توقيع وزير المالية وهناك شيء آخر غير توقيع وزير المالية.

الرئيس: أي مادة؟

حسين الحسيني: المادة 17، المادة 19، المادة 20 أيضاً من هذا الاتفاق.

المادة 17: لأغراض هذا الاتفاق، يتشارك الطرفان في إعداد برامج تنفّذ على سنتين أو ثلاث سنوات، طبقاً لأولويات البلدين في مجال خطط كل منهما واستراتيجياتهما للتنمية التربوية والثقافية والاجتماعية.

يحدّد كل برنامج أهداف الموارد المالية والتقنية وجدول الأعمال وكذلك الميادين التي ستنفذ فيها المشاريع كما يحدّد الالتزامات المترتّبة على كل من الطرفين، بما فيها الالتزامات المالية.

إذاً هذا الأمر يحتاج إلى توقيع وزير المالية. فضلاً عن المادة 20 التي تقول:

يحق للطرفين على أساس هذا الاتفاق عقد اتفاقات تكميلية بشأن التعاون التربوي والثقافي هذا يعني أن نعقد اتفاقات أخرى، مما يعني أنها تتضمن تفويضاً، كيف هذا؟

شريط رقم /4/

الرئيس: عقد اتفاقيات تكميلية بشأن التعاون التربوي والثقافي؟

حسين الحسيني: نعم يعني اتفاقات تكميلية عن هذا الاتفاق، يعني أن نصدر اتفاقات أخرى، هذه يوجد فيها تفويض لشيء غير معلوم، في حين أن الاتفاقات الدولية تكون واضحة في كل الأمور بين دولة ودولة كي يتسنى لنا أن نعرف على ماذا نوقع.

الرئيس: هذا كلام صحيح، أي مادة هذه؟

حسين الحسيني: المادة 17 و19 بحاجة إلى وزير المالية والمادة 20 غير قابلة لأن نقبلها.

الرئيس: ما هو موقف رئيس الحكومة؟

رئيس الحكومة: أعتقد أن النقطة التي طرحها الرئيس حسين الحسيني معه الحق فيها، هذا البند معه حق فيه والواضح أن هناك تفويضاً والمجلس النيابي هو الذي يقرر.

الرئيس: من الآن نقول لك إن القصة الأولى تكفي أن يعاد القانون مع توقيع وزير المالية، النقطة الثانية، الاتفاقات التكميلية تريدون أن تعدلوا وتبحثوا من جديد مع الحكومة المكسيكية بإعادة النظر في هذه المادة.

بطرس حرب: يجب إعادة الاتفاق.

الرئيس: هذا ما أقوله، يعاد إلى اللجان كي تنظروا بهذا الوضع.

   

 

المواضيع المبحوثة

الملخص