الخميس 26 تشرين الثاني 2020

شورى حكم رقم : 71 /1996

  • قرار فردي غير شرعي
  • /
  • تجاوز حد السلطة
  • /
  • موظف
  • /
  • شروط
  • /
  • طعن
  • /
  • تعيين
  • /
  • مرسوم
  • /
  • وظيفة عامة
  • /
  • مباراة
  • /
  • استاذ ثانوي






- في شروط تقديم مراجعة الابطال بسبب تجاوز حد السلطة من قبل الموظفين للطعن بالقرارات الفردية غير المشروعة

-

بما ان المادة 106 من نظام مجلس شورى الدولة تنص على انه "لا يقبل طلب الابطال بسبب تجاوز حد السلطة الا ممن يثبت ان له مصلحة شخصية مباشرة مشروعة في ابطال القرار المطعون فيه" وبما انه اذا كان يشترط بصورة عامة لقبول طلب الابطال بسبب تجاوز السلطة ان يكون للمستدعي مصلحة شخصية ومباشرة في العمل المشكو منه غير انه بالنسبة للموظفين يكتفي بتوفر المصلحة غير المباشرة لقبول مراجعة الابطال بشأن القرارات الفردية غير المشروعة التي تؤدي ولو بصورة غير مباشرة او بعيدة الى الحاق الضرر بحرمانهم ضمنا من افادة منحت لسواهم او بايجاد مزاحمين لهم في المستقبل لا تتوافر فيهم الشروط القانونية وبما ان المستدعي يعمل مدرسا وتقدم مع زملائه لمباراة لملء وظيفة استاذ ثانوي حيث فاز بنتيجتها بالمرتبة 657 فصدر المرسوم رقم 5302/94 المطعون فيه وتضمن تعيين خمسة من زملاءه فيكون له بالتالي مصلحة للطعن في المرسوم المشار اليه بسبب ما ينشأ عنه من ضرر ومزاحمة



- مفعول تجاوز حد السلطة في اصدار المراسيم فيما خص عدم احترام تسلسل مراتب النجاح في المباريات

-
بما ان المستدعي يطلب ابطال المرسوم 5302/94 جزئيا لمخالفته الاصول والقواعد التي حددها قانون الموظفين في ما يتعلق بالمباراة لا سيما عدم احترام قاعدة تسلسل مراتب النجاح وبما ان الدولة تتذرع بالفقرة 7 من المادة الثانية من المرسوم الاشتراعي رقم 112/59 وتدلي بانه بعد انتهاء مفعول مدة المباراة تستعيد الادارة حريتها في التعيين ويعود لها الحق في تعيين اي شخص من اولئك الناجحين في تلك المباراة او تعيين آخر من خارج هؤلاء وذلك من دون التقيد بتسلسل الناجحين بسبب اضمحلال مفعول لائحة الناجحين وسقوطها بالزمن وبما انه ثابت ان المستدعي تقدم لمباراة ملء وظيفة استاذ تعليم ثانوي بتاريخ 10/10/1974 وقد نجح وحل بالمرتبة 657 وانه بعد انقضاء اكثر من عشرين سنة اتخذت الادارة المرسوم رقم 5302/94 المتضمن تعيين خمسة اساتذة من لائحة الفائزين في مباراة 10/10/1974 وقد استند المرسوم المشار اليه في بناءاته على "قرار رئيس ادارة الموظفين في مجلس الخدمة المدنية رقم 296 تاريخ 10/10/1974 (نتائج المباراة لوظيفة استاذ تعليم ثانوي في وزارة التربية الوطنية والفنون الجميلة وبما ان المرسوم الاشتراعي رقم 112/95 وهو قانون الموظفين العام نص في مادته الرابعة على شروط عامة للتوظيف من جملتها شرط اجتياز مباراة التعيين بنجاح في جميع الاحوال التي يفرض القانون فيها اجتياز المباراة ثم بين المرسوم الاشتراعي المذكور اصول تنظيم المباريات حيث فرضها فنص كقاعدة اصول عامة لهذه المباريات على انه يعمل بلائحة الناجحين لمدة سنتين من تاريخ اعلانها وبما ان النجاح في المباراة المؤهل للتعيين لا يعطيه مفعولا حتميا الزاميا يمكن المرشح من المطالبة حالا باي حق من الحقوق بالاستناد الى هذا النجاح قبل ان يقترن بالهدف الذي من اجله اجريت المباراة او المطالبة حالا بان يقرن هذا النجاح بهدفه وبما انه ما دام انقضى اكثر من سنتين على اعلان نتائج المباراة التي فاز المستدعي فيها وبالتالي تكون انقضت مدة نفاذ هذه المباراة وبما ان الادارة لم تتخذ قرارا باعلان الغاء المباراة وتنظيم مباراة جديدة من شأنها فتح المجال لتقديم الطلبات من اجل ملء المراكز الشاغرة لديها غير انها وبعد مرور اكثر من عشرين سنة عمدت الى ملء هذه الشواغر بتعيين خمسة موظفين من لائحة الفائزين في مباراة 10/10/1974 وبما ان الادارة بعملها هذا قد احيت مفعول المباراة العائدة لسنة 1974 وذلك باختيارها خمسة اساتذة وبالتالي يتوجب عليها احترام القواعد والاصول المتبعة في نظام المباراة وبما انه من النتائج القانونية التي تترتب على صفة المباراة انها تلزم الادارة بموجب المبادىء القانونية العامة حتى بدون نص قانوني صريح باجراء التعيين وفقا لترتيب الناجحين وبما انه يتضح ان كل من الواردة اسماؤهم في المرسوم رقم 5302/94 قد حل في المرتبة التالية: الاسم: انطوان ابراهيم الاشقر المرتبة: 284 فايز يوسف معلوف المرتبة: 284 مكه سليمان مكه المرتبة 408 محمود حسين معربوني المرتبة 481 رياض محمد الساعي المرتبة 682 وبما انه يتبين ان المستدعي نتيجة للمباراة في المرتبة 657 اي جاء تسلسل ترتيبه قبل ترتيب زملائه المعينين بموجب المرسوم المطعون فيه سيما وان قواعد المباراة تولي كل ناجح فيها حق التقدم على من يأتي بعده من الاستفادة من الحقوق التي من اجلها اجريت وبما انه ينتج عن احياء المباراة مفعول مهم اذ ان الادارة مقيدة في حال التعيين احترام الترتيب الموضوع في لائحة المباراة لان اللائحة توضع وفق الاستحقاق Merite وهذا الترتيب يلزم ويقيد السلطة التي لها حق التعيين وبما ان المرسوم 5302 تاريخ 28/6/1994 بخرقه في التعيين مبدأ تسلسل ترتيب الناجحين في المباراة يكون مشوبا بعيب تجاوز السلطة وبالتالي يتوجب ابطال المرسوم جزئيا اذ اعتمد تعيين فائزين برتبة ادنى من المستدعي وبما انه على سبيل الاستفاضة نصت المادة 95 من الدستور اللبناني فقرة ب على ان "تلغى قاعدة التمثيل الطائفي ويعتمد الاختصاص والكفاءة في الوظائف العامة والقضاء والمؤسسات العسكرية والامنية والمؤسسات العامة والمختلطة وفقا لمقتضيات الوفاق الوطني باستثناء وظائف الفئة الاولى فيها وفي ما يعادل الفئة الاولى فيها وتكون هذه الوظائف مناصفة بين المسيحيين والمسلمين دون تخصيص اية وظيفة لاية طائفة مع التقيد بمبدأي الاختصاص والكفاءة وبما انه يتضح جليا ان المؤسس اعتمد مراعاة قاعدة الكفاءة والاختصاص في المباراة والامتحان بدل مراعاة التمثيل الطائفي في جميع فئات الموظفين باستثناء الفئة الاولى وذلك مع احترام مبادىء وقواعد المباراة دون تمييز بين فئة واخرى وبين موظف وآخر

بطاقة الحكم

المحكمة
شورى
الرقم
71
السنة
1996
تاريخ الجلسة
14/11/1996
الرئيس
عزت الايوبي
الأعضاء
/كنعان//الصايغ/
إتصل بنا

هاتف: 01/492934

فاكس: 01/493145

البريد الالكتروني

cij@ul.edu.lb

حول الموقع

انشىء مركز الدراسات والأبحاث في المعلوماتية القانونية (المعروف بمركز المعلوماتية القانونية)، في العام 1986 كوحدة جامعية مستقلة. وذلك بالمرسوم رقم 3144 تاريخ 11/4/1986 المعدل بالمرسوم رقم 4166 تاريخ 16/9/1987. في العام 1993 تحول المركز إلى فرع من فروع كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية وذلك بموجب المرسوم رقم 4141 تاريخ 13/10/1993.