الأربعاء 08 كانون الأول 2021

النبذة 1: : في القوة القاهرة وفي الاكراه المعنوي

المادة 227

لاعقاب على من اكرهته قوة مادية او معنوية لم يستطيع الى دفعها سبيلا.
من وجد في تلك الحالة بخطأ منه عوقب عند الاقتضاء كفاعل جريمة غير مقصودة.

227 Art. 227: Est exempt de peine celui qui a ete contraint par une force physique ou morale a laquelle il n'a pu resister.
Si le patient s'est trouve dans cet etat par sa propre faute il sera, s'il y echet, puni comme auteur d'une infraction inintentionnelle.

المادة 228

ان المهابة وحالات الانفعال والهوى ليست مانعة للعقاب .
على انه اذا افرط فاعل الجريمة في ممارسة حق الدفاع المشروع لا يعاقب اذا اقدم على الفعل في سورة انفعال شديد انعدمت معها قوة وعيه او ارادته.

Art. 228: La crainte reverentielle, les etats emotifs ou pasionnels ne sont pas exclusifs de l'imputabilite.
Toutefois en cas d'exces dans l'exercice du droit de legitime defense, l'auteur de l'infraction ne sera pas punissable s'il a agi sous l'empire d'une forte emotion ayant aboli sa capacite de comprendre ou de vouloir.

إبحث في مواد التشريع

الجريدة الرسمية

العدد
4104
تاريخ النشر
27/10/1943
الصفحة
1-78
إتصل بنا

هاتف: 01/492934

فاكس: 01/493145

البريد الالكتروني

cij@ul.edu.lb

حول الموقع

انشىء مركز الدراسات والأبحاث في المعلوماتية القانونية (المعروف بمركز المعلوماتية القانونية)، في العام 1986 كوحدة جامعية مستقلة. وذلك بالمرسوم رقم 3144 تاريخ 11/4/1986 المعدل بالمرسوم رقم 4166 تاريخ 16/9/1987. في العام 1993 تحول المركز إلى فرع من فروع كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية وذلك بموجب المرسوم رقم 4141 تاريخ 13/10/1993.